الفائزون بجائزة التميز في مكافحة الفساد 2018
اختر السنة

السيدة فرناندا أنجليكا فلورس

إبداع الشباب وتفاعلهم لمكافحة الفساد

هي رائدة مجتمعية في المكسيك ودافعت عن المبادرات والحملات الشعبية عبر المنطقة وقادت العديد من حملات مكافحة الفساد.


هي رائدة مجتمعية في المكسيك ودافعت عن المبادرات والحملات الشعبية عبر المنطقة وقادت العديد من حملات مكافحة الفساد.

وهي الآن بصدد إنهاء ماجستير في إدارة الأعمال من أجل زيادة تحسين كفاءة وفعالية برامجها لمكافحة الفساد.

مؤسسة أكاونتيبيليتي لاب

إبداع الشباب وتفاعلهم لمكافحة الفساد

صاحبة مبادرة قدوة النزاهة، وهي حملة عالمية يديرها مواطنون يبحثون عن مسؤولين حكوميين صادقين.


صاحبة مبادرة قدوة النزاهة، وهي حملة عالمية يديرها مواطنون يبحثون عن مسؤولين حكوميين صادقين. 

ويهدف إلى دعم النزاهة من خلال تسمية البيروقراطيين وإضفاء الطابع الفكري عليهم كقدوة إيجابية. وبذلك فهي تأمل في إلهام الجيل القادم من القادة المسؤولين.

بي ان جي: هواتف محاربة للفساد

الابتكار لمكافحة الفساد

مبادرة الهواتف ضد الفساد PNG هي طريقة مبتكرة لكشف الفساد ومكافحته باستخدام نظام الرسائل النصية (SMS) على تكنولوجيا الهواتف المحمولة.

مبادرة الهواتف ضد الفساد PNG هي طريقة مبتكرة لكشف الفساد ومكافحته باستخدام نظام الرسائل النصية (SMS) على تكنولوجيا الهواتف المحمولة.

يتضمن نظام الرسائل القصيرة التعاون الوثيق مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص ووسائل الإعلام والمانحين.


الدكتور روجر كورانتنق

الابتكار لمكافحة الفساد

يشغل الدكتور روجر كورانتنق حالياً منصب مستشار ورئيس قسم إدارة القطاع العام وأمانة الثروة المشتركة مع مسؤولية الرقابة على الإدارة المالية العامة وإدارة الموارد البشرية وإدارة القطاع العام وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

يشغل الدكتور روجر كورانتنق حالياً منصب مستشار ورئيس قسم إدارة القطاع العام وأمانة الثروة المشتركة مع مسؤولية الرقابة على الإدارة المالية العامة وإدارة الموارد البشرية وإدارة القطاع العام وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبعد أن أنشأ الرابطة النابضة بالحيوية لوكالات مكافحة الفساد في دول الثروة المشتركة في أفريقيا ومنطقة الكاريبي ، قام بالتصميم والتشجيع وتفعيل مركز الثروة المشتركة في أفريقيا لمكافحة الفساد في بوتسوانا كشراكة بين أمانة الثروة المشتركة وحكومة بوتسوانا ورابطة رؤساء مكافحة الفساد وكالات في الثروة المشتركة في أفريقيا.

البروفيسور جيسون شارمان

البحث والمواد التعليمية الأكاديمية لمكافحة الفساد

أستاذ العلاقات الدولية في قسم السياسة والدراسات الدولية في جامعة كامبريدج.

أستاذ العلاقات الدولية في قسم السياسة والدراسات الدولية في جامعة كامبريدج.

وتتراوح اهتمامات البروفيسور شارمان البحثية بين دراسة الفساد الدولي وغسل الأموال والتهرب الضريبي، وبين السياسات العالمية للعالم الحديث.


الدكتورة روبتيل نايجاي بيلي

البحث والمواد التعليمية الأكاديمية لمكافحة الفساد

أكاديمية وناشطة ومؤلفة لكتب الأطفال لمكافحة الفساد، من أهم كتبها: غباغبا وجادة وقد استخدمت كتبها كمناهج للمراحل الابتدائية في اكثر من دولة افريقية.

أكاديمية وناشطة ومؤلفة لكتب الأطفال لمكافحة الفساد، من أهم كتبها: غباغبا وجادة وقد استخدمت كتبها كمناهج للمراحل الابتدائية في اكثر من دولة افريقية.

تشمل المجالات الأساسية للدكتورة خبرة في الاقتصاد السياسي للتنمية، والهجرة، والمواطنة، والنزاعات، وكل ما يتعلق بأفريقيا.

مع أكثر من عقد من الخبرات المهنية المشتركة في أفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، تشاورت في مجموعة واسعة من المجالات بينما دعمت الجامعات والحكومات والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الإعلامية والوكالات الإقليمية والمتعددة الأطراف.

السيد نوهو ريبادو

إنجاز العمر / الإنجاز المتميز في مكافحة الفساد

السيد نوهو ريبادو خلال عمله كموظف حكومي في نيجيريا رفض رشوة 15 مليون دولار و ابلغ عن كبار المسؤولين الفاسدين معرضا حياته للخطر.

السيد نوهو ريبادو خلال عمله كموظف حكومي في نيجيريا رفض رشوة 15 مليون دولار و ابلغ عن كبار المسؤولين الفاسدين معرضا حياته للخطر.

هو يؤمن بان الأفعال بدلا من القوال هي الوسيلة الوحيدة لوقف الفساد.

واعترافًا بهذه الإنجازات النادرة، تم ترقية ريبادو إلى رتبة مساعد مفتش عام للشرطة (AIG)، في مارس 2007. وضعه الاتحاد الأفريقي في مجلسه الاستشاري المعني بمسائل مكافحة الفساد؛ وقد دُعي للانضمام إلى المجلس الاستشاري لأصدقاء مبادرة البنك الدولي / مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بشأن استرداد الموجودات المسروقة.


السيد ليونارد فرانك مكارثي

إنجاز العمر / الإنجاز المتميز في مكافحة الفساد

تم تعيين ماكارثي نائباً لرئيس البنك الدولي في يونيو / حزيران 2008. وهو يرأس نائب الرئيس لشؤون النزاهة المكلفة بكشف ومنع الاحتيال والفساد في الأنشطة التي تدعمها مجموعة البنك الدولي.

تم تعيين ماكارثي نائباً لرئيس البنك الدولي في يونيو / حزيران 2008. وهو يرأس نائب الرئيس لشؤون النزاهة المكلفة بكشف ومنع الاحتيال والفساد في الأنشطة التي تدعمها مجموعة البنك الدولي.

منذ انضمامه إلى البنك الدولي، قاد السيد مكارثي تغييرات كبيرة في العمليات والتنظيمات داخل إدارة النزاهة المؤسسية زادت من قدرة البنك الدولي على معالجة الاحتيال والفساد.